الثلاثاء، 26 أبريل، 2011

لــــقاء مع نفسي




أغمضت عيني وشبكت بالهوى يداي وقلت للضعف إنساني
تأملت السكون لحضة وبدأت تتبعثر أحزاني
حينها رفعت رأسي قليلا وتنفست بعمق من ماضي أشجاني
ومشت قدماي بخطى متمايلة والفكر أعياني
فسقطت من شوق الهوى بين نبضات زمـــاني
حينها كـــــــــــــــــــــان لقائنا الثاني
ركضت إليا بلهفة وخوف وساعدت أوزاني
نظرت في ملامحها ... فقالت ليس لك غيري يا أناني
وتبسمت وقالت لست أشمت في سقوطك فأنت عنواني
فزادت بسمتها قهرا بمشاعر كيانــــــــــي
أيعقل أن يداويك من جرحته بيوم فانــــي
أيعقل من جرحت دموعه يلملم الأسى الدي أبكاني
رفعت لــــــــــــــــي رأسي قليلا وقالت إهدأ

إهــــــــــــــــــــدأ.......

إهـــــــــــــــــــــــــدأ........
وخيم الهدوء وكان هدوءها ينعش أيامــــي
وقالت إستغفر الله وتبسم فهدا مولدك الثاني
وقالت الدي خلقك لا ينسى ولا يغفو وأنت لا تبالي
حينها مبسمي انتعش ودمع الندم أضناني
وفتحت دراعي لها وقلت هلمي لأحضاني

ها قد عرفت من تكونين يا أميرة بأزماني

نعم بعد الله ليس لي سواك بكل أحيانــــي
وهدا كان لقاء مع نفسي التي أهملتها ولم تنساني
نعم كـــــــــــــــــان لقائنا الثانــــــــــــي
وقد زال الألم حين الله بكرمه أحياني
وبلقاءنا الثاني قد توارت الاحزان بثوانـــي
سبحانك ربي ..... سبحانك يا رحــــــمانــي


حــــــ الجنة ـــور