الأربعاء، 21 يوليو، 2010

كــــانــت كـــــذبـــــة



نظرة وبسمة وكلمات كانت بيننا في نقاء
خجل ونفحات شوق وعشق ولد بيننا في إستحياء
رمش من رموش العين كان هو إذا حن اللقاء
شوق ينجلي بين نبضات القلب يريد البقاء
زادت في لوعته شجون الهواء
وبات الليل يطلب من السهر المزيد من العطاء
سلمته كأس من الامان وبعض قطرات هناء
عشق بأحداق الجفون ودعوات بجوف المساء
رعاية قلبا مؤمنا دافئ ورعاية رب السماء
هجوت فيه منح المجانين وبوح الشعراء
قيل يا ذات الخصلات الشقراء
لا يغرنك تبسم الذئب وغروره فهما سواء
ياصغيرة على الحب قلبك لازال رطب رطوبة الماء
قلت مهلا تمهلو فالعقل زينة العظماء
والإحساس نعمة والعشق فن من فنون الإرتقاء
يامن تلومونني عن حبه منه كسبة عفة الشرفاء
ومن قلبه الدافئ ورثت الامان والصفاء
شربت الثقة من عيناه الخضراء
وإحتسيت الرفق والامن من طهر روحه دون حياء
لازلت أمجد مكانت عشقي بين مراتب الأمراء
تخيلتي نفسي أميرة زماني لكني كنت اميرة على عرش فناء
تخيلت نفسي ملكة قلبه فوجدتني أملك للذكرى مجرد أشلاء
بنفس الكأس التي ارتواها مني أذاقني مر الهناء
وزاد في طعم المرار أنانية و بخلا وجفاء
أهديته شوق الجفون أهداني نبع الشقاء
وقال إشربي هنيئا فالماء المثلج ينفع في الشتاء
تخيل نفسه أذلني بغدره أوحتى أذل فيا الكبرياء
لايعلم أن المؤمن هو من كسب في الدنيا إبتلاء
لا يدرك ان المحبوب عند الله من تعلم من الأخطاء
حبيبي أقصد يامن كنت حبيبي فما عادت تهم الأسماء
علمتني الغدر في لحضات شوق وها قد حان للقلب إرتواء
الأن سأعلمك أن للرحيل فن و أدب وإرتضاء
خذ مني عفوا وغفران فأنا خلقت في بلد الكرماء
فليس من سلم قلبه لله مالك الأبصار والأهواء
يرجى منه إنكسارا ولا ينتظر إنحناء
فكما قيل في زمان العشاق لايوجد شهداء
فلكل عشق بداية وعشقك بدايته إنتهاء
ولكل جراح الألام دواء وشفاء
كنت أحبك وسأظل أحبك حتى يرتوي ضميرك العناء
شكرا يامن كنت للفوءاد عز الاصدقاء
شكرا يامن كنت لي في الزمن من أغدر الأوفياء
شكرا يا من بك عرفت مكانة الجبناء
شكرا يا أحلى كذبة صدقها قلبي والحياه
شكراااااا